PDA

View Full Version : Leyali turkistan,; nejib keylani



IHTIYARI MUHBIR
27-12-09, 13:48
http://vb.albashiri.net/showthread.php?t=38611





Yuqiridiki Adres,meshhur Misirliq Tarihchi DR; Nejib Keylanining ,;" Turkistan Kechiliri " namliq meshhur kitabining internettiki adresidur.

Bu kitapta yurtimiz Sherqi Turkistan we u Yurt uchun olgen olturgen tarihi shehsiyetlirimizning tarihi ,bir Misirliq Tarihchining qelimidin yezilghan,eger bu kitapni Uyghur tiligha terjume qilishni oylashqan kishiler bolsa ,men 100 Amerika dolliri yardem qilishqa teyyarmen.


IHTIYARI MUHBIR : MEKKE



ليالي تركستان/ رواية مشهورة للدكتور نجيب الكيلاني

--------------------------------------------------------------------------------

ليالي تركستان






د. نجيب الكيلاني






شخصيات الرواية





-خوجة نياز حاجي.


-الأمير.


-نجمة الليل.


-مصطفى مراد حضرت... (تورسون اسم مستعار له).


-منصور درغا.


- جين شو رين (الحاكم الصيني).


-قائد قومول الصيني.




شخصيات ثانوية:


-خاتون.


- صن لي


-الجنرال شريف خان.


- شين سي ساي: قائد صيني قام بانقلاب ضد الحاكم الصيني جين شو رين.


- السيد حاجي مدير عام المخابرات المركزية.


- باودين ضابط صيني مستعمر له علاقة بنجمة الليل.


-الجنرال عثمان باتور. قائد الثوار في مرحلة من مراحل الجهاد التركستاني.



المدينة المقدسة تكتظ بحجاج بيت الله الحرام، وحول الحرم المكي خلق كثيرون من شتى الأجناس والألوان، السود القادمون من إفريقيا، والبيض القادمون من أوربا وأمريكا، والوجوه الصفراء المميزة التي أتت من أقاصي آسيا، والعرب والعجم كلهم يسيرون في مواكب متدفقة يهللون ويكبرون، ويطوفون بالبيت العتيق، أو يهرولون بين الصفا والمروة، أو يصلون في مقام إبراهيم، ويتسابقون لشرب قطرات من ماء زمزم، هنا في هذه البؤرة المقدسة يلتقي الناس إخوة من كل فج وصوب، تباينت لغاتهم واختلفت ألوانهم، لكن شيئا واحدا يجمعهم... الإيمان بالله ورسوله وكتابه...


وبعد أن أديت صلاة الظهر... اتجهت إلى البيت الذي إقيم فيه بمكة المكرمة، وفي طريقي دلفت إلى بعض الأزقة.. هناك تباع المسابح والسجاجيد الصغيرة للصلاة، والطواقي المزخرفة والأدعية الشريفة، وجلست في حانوت صغير، نظرت إلى وجه التاجر الذي يبدو أنه قد تخطى السبعين من عمره، لم يكن عربيا... هذا واصح من ملامحه ولون وجهه، ولكنه خاصة في كلامه، قلت وأنا أمسك بين أناملي بعدد من المسابح الجميلة:

- من أي البلاد أنت؟

سدد إلي نظرات يوشيها الحزن والأسى وقال:

- من بلاد الله الواسعة...

- أعرف... فأي هذه البلاد تقصد؟

- من تركستان.

فكرت قليلاُ ثم قلت:

- أهي بلاد ملحقة بتركيا؟؟؟

وعلت ابتسامته الساخرة ظلال كآبة وقال:

- المسلمون لا يعرفون بلادهم، ما هي صناعتك؟

- طبيب من مصر.

- أفي بلاد الأزهر الشريف ولا تعرف تركستان؟؟؟ حسناً... لا شك أنك تعرف الإمام البخاري والفيلسوف الرئيس ابن سينا والفارابي، والعالم الجهبذ البيروني.

- إنني أعرفهم...

- هم من بلادي...

وشرح لي الرجل واسمه "مصطفى مراد حضرت" ما هي التركستان، وأخبرني أن التركستان تقع في أقصى الشمال، وأنها قد انقسمت بفعل الاستعمار إلى تركستان شرقية وأخرى غربية، وأن الروس قد احتلوا تركستان الغربية وضموها إلى اتحاد الجمهوريات السوفيتي، وأن تركستان الشرقية قد احتلها الصينيون من قديم، وضموها إليهم وسموها سنكيانغ أي الأرض الجديدة وأن الشيوعية قد نشرت جناحيها على تركستان شرقها وغربها... وهكذا ضاعت بلاد إسلامية كانت من أعظم بلاد الله حضارة وتاريخا ومجدا... إنها الأندلس الثانية... عيب المسلمين أنهم لا يعرفون تاريخهم، ولا يدرون إلا القليل عن بلادهم...

هكذا كان يقول، ولحيته البيضاء ترتجف...

ثم التفت صوبي قائلا:

- أتريد أن تشرب الشاي؟

- لا مانع.. لكني أريد القصة من أولها...

قال وهو يتناول أقداح الشاي من فتى صغير، لعله حفيده:

..........................



لقراءة التتمة إضغط هـــــــــــــــــــنـــــــــــــــا

Unregistered
27-12-09, 13:55
http://www.kidap.com.tr/turkistan-geceleri-necip-el-kiylani-k43308.kitap

Bu yuqiridiki kitapning Turkche adresi, bu kitapning Turkchisini manggha setip elip iwetip bergen kishining heqqini berishke wede qilimen,. men bu kitapni 1980- Yili Istanbulda Turkchisini oqughan idim, ikkinji bir oqushni niyet qilip qaldim.

IHTIYARI MUHBIR ; MEKKE

Unregistered
27-12-09, 15:45
qarim bu bette erepche virus barkenya





http://vb.albashiri.net/showthread.php?t=38611





Yuqiridiki Adres,meshhur Misirliq Tarihchi DR; Nejib Keylanining ,;" Turkistan Kechiliri " namliq meshhur kitabining internettiki adresidur.

Bu kitapta yurtimiz Sherqi Turkistan we u Yurt uchun olgen olturgen tarihi shehsiyetlirimizning tarihi ,bir Misirliq Tarihchining qelimidin yezilghan,eger bu kitapni Uyghur tiligha terjume qilishni oylashqan kishiler bolsa ,men 100 Amerika dolliri yardem qilishqa teyyarmen.


IHTIYARI MUHBIR : MEKKE



ليالي تركستان/ رواية مشهورة للدكتور نجيب الكيلاني

--------------------------------------------------------------------------------

ليالي تركستان






د. نجيب الكيلاني






شخصيات الرواية





-خوجة نياز حاجي.


-الأمير.


-نجمة الليل.


-مصطفى مراد حضرت... (تورسون اسم مستعار له).


-منصور درغا.


- جين شو رين (الحاكم الصيني).


-قائد قومول الصيني.




شخصيات ثانوية:


-خاتون.


- صن لي


-الجنرال شريف خان.


- شين سي ساي: قائد صيني قام بانقلاب ضد الحاكم الصيني جين شو رين.


- السيد حاجي مدير عام المخابرات المركزية.


- باودين ضابط صيني مستعمر له علاقة بنجمة الليل.


-الجنرال عثمان باتور. قائد الثوار في مرحلة من مراحل الجهاد التركستاني.



المدينة المقدسة تكتظ بحجاج بيت الله الحرام، وحول الحرم المكي خلق كثيرون من شتى الأجناس والألوان، السود القادمون من إفريقيا، والبيض القادمون من أوربا وأمريكا، والوجوه الصفراء المميزة التي أتت من أقاصي آسيا، والعرب والعجم كلهم يسيرون في مواكب متدفقة يهللون ويكبرون، ويطوفون بالبيت العتيق، أو يهرولون بين الصفا والمروة، أو يصلون في مقام إبراهيم، ويتسابقون لشرب قطرات من ماء زمزم، هنا في هذه البؤرة المقدسة يلتقي الناس إخوة من كل فج وصوب، تباينت لغاتهم واختلفت ألوانهم، لكن شيئا واحدا يجمعهم... الإيمان بالله ورسوله وكتابه...


وبعد أن أديت صلاة الظهر... اتجهت إلى البيت الذي إقيم فيه بمكة المكرمة، وفي طريقي دلفت إلى بعض الأزقة.. هناك تباع المسابح والسجاجيد الصغيرة للصلاة، والطواقي المزخرفة والأدعية الشريفة، وجلست في حانوت صغير، نظرت إلى وجه التاجر الذي يبدو أنه قد تخطى السبعين من عمره، لم يكن عربيا... هذا واصح من ملامحه ولون وجهه، ولكنه خاصة في كلامه، قلت وأنا أمسك بين أناملي بعدد من المسابح الجميلة:

- من أي البلاد أنت؟

سدد إلي نظرات يوشيها الحزن والأسى وقال:

- من بلاد الله الواسعة...

- أعرف... فأي هذه البلاد تقصد؟

- من تركستان.

فكرت قليلاُ ثم قلت:

- أهي بلاد ملحقة بتركيا؟؟؟

وعلت ابتسامته الساخرة ظلال كآبة وقال:

- المسلمون لا يعرفون بلادهم، ما هي صناعتك؟

- طبيب من مصر.

- أفي بلاد الأزهر الشريف ولا تعرف تركستان؟؟؟ حسناً... لا شك أنك تعرف الإمام البخاري والفيلسوف الرئيس ابن سينا والفارابي، والعالم الجهبذ البيروني.

- إنني أعرفهم...

- هم من بلادي...

وشرح لي الرجل واسمه "مصطفى مراد حضرت" ما هي التركستان، وأخبرني أن التركستان تقع في أقصى الشمال، وأنها قد انقسمت بفعل الاستعمار إلى تركستان شرقية وأخرى غربية، وأن الروس قد احتلوا تركستان الغربية وضموها إلى اتحاد الجمهوريات السوفيتي، وأن تركستان الشرقية قد احتلها الصينيون من قديم، وضموها إليهم وسموها سنكيانغ أي الأرض الجديدة وأن الشيوعية قد نشرت جناحيها على تركستان شرقها وغربها... وهكذا ضاعت بلاد إسلامية كانت من أعظم بلاد الله حضارة وتاريخا ومجدا... إنها الأندلس الثانية... عيب المسلمين أنهم لا يعرفون تاريخهم، ولا يدرون إلا القليل عن بلادهم...

هكذا كان يقول، ولحيته البيضاء ترتجف...

ثم التفت صوبي قائلا:

- أتريد أن تشرب الشاي؟

- لا مانع.. لكني أريد القصة من أولها...

قال وهو يتناول أقداح الشاي من فتى صغير، لعله حفيده:

..........................



لقراءة التتمة إضغط هـــــــــــــــــــنـــــــــــــــا